170.Hukum Takbir di hari Arafah

Soal:
asSalaamu alaykum.
Apa maksud redaksi hadis ini? Adakah takbir yg dimulai selepas subuh hari arafah itu takbir muthlaq atau takbir muqayyad? 
Dari ‘Ali dan ‘Ammar r.a. yang menceritakan; “Sesungguhnya Nabi SAW bertakbir bermula dari hari ‘Arafah (selepas) solat subuh dan memutuskannya (yakni berhenti bertakbir) selepas solat asar hari terakhir Tasyriq”. (al-Hakim)

Jawaban:
 wa alaikum salam..   termasuk takbir mursal dan  muqayyad bagi selain orang yang berhaji imam nawawi menceritakan  ada pendapat yg ketiga  yaitu  takbir selain orang yang berhaji dimulai dari sesudah shubuh dari hari arafah dan terakhir sampai hari terakhir tasyriq diwaqtu ashar
Wallahu a’lam

Referensi:
روضة الطالبين وعمدة المفتين ج 2 ص 80 
وأما المقيد، فيشرع في الأضحى، ولا يشرع في الفطر على الأصح عند الأكثرين. وقيل: على الجديد، وعلى الثاني: يستحب عقب المغرب والعشاء والصبح. وحكم الفوائت والنوافل في هذه المدة على هذا الوجه يقاس بما نذكره - إن شاء الله تعالى - في الأضحى. وأما الأضحى، فالناس فيه قسمان. حجاج، وغيرهم. فالحجاج يبتدئون التكبير عقب ظهر يوم النحر، ويختمونه عقب الصبح آخر أيام التشريق. وأما غير الحجاج، ففيهم طريقان. أصحهما: على ثلاثة أقوال. أظهرها: أنهم كالحجاج. والثاني: يبتدئون عقب المغرب ليلة النحر إلى صبح الثالث من أيام التشريق. والثالث: عقب الصبح من يوم عرفة ويختمونه عقب العصر آخر أيام التشريق
ittihaf sadatul muttaqin juz 3 hal 381
قال الرافعى تكبير العيد قسمان احداهما فى الصلاة والخطبة والثانى فى غيرهما الاخير ضربان مرسل ومقيد فالمرسل لايقيد بحال بل يؤتى فى المساجد والمنازل والطرق ليلا نهارا والمقيد يؤتى به فى ادبار الصلاة خاصه فالمرسل مشروع فى العيدين جميعا واما المقيد فيشرع فى الاضحى ولا يشرع فى الفطر على الاصح عند الاكثرين وقيل على الجديد وعلى الثانى يستحب عقب المغرب والعشاء والصبح